عن بعد: جيكوس هينري لارتيغ

Apr 8th, 2008 | بواسطة | قسم: مقالات و تحليلات




عن بعد : سلسلة مقالات تسلط الضوء على عباقرة التصوير حول العالم،القديم و الحديث.





lar1.gif

لارتيغ الطفل يحمل الكاميرا أينما يذهب – تصوير والده – باريس 1903 

 

lar90.jpg

بورتريه للرتيغ الطفل من تصويره 1904 

 

 

 

لم تفتتح أبواب الشهرة له إلا عند بلوغه التاسعة و الستين حيث كان في زيارة إلى إحدى المتاحف الفنية بالولايات المتحدة الأمريكية كونه يكسب رزقه من الرسم. عرفه من خلال هذه الزيارة أحد المهتمين بالنشر و اكتشف بأنه رسام و مصور هاو مبدع بالفطرة. نشرت له صورة  من تصويره لكينيدي في مجلة لايف الأمريكية آنذاك بعدد تزامن مع اغتيال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جون كنيدي مما ضمن بلوغه شريحة كبيرة من القراء و المشاهدين. فقرر بعدها إزاحة الستار عن مئة و عشرين ألبوم صور من الحجم العملاق، تتنوع محتوياتها ما بين التوثيق العائلي و الاجتماعي ، و صور لأزياء المرأة الفرنسية، عدد لا يستهان به من الصور الغريبة و الصور الرياضية. كان جيكوس هنري لارتيغ Jaques Henri Larigue الذي ولد في فرنسا عام 1894 طفرة فنية تقدمية في عصره الذي كان يطلق عليه العصر الفيكتوري الذي ينادي به المصورون الجادون بالعودة إلى الوراء و تصوير الطبيعة و ارتباط الإنسان بها لفرض التصوير الفوتوغرافي على الفن التشكيلي و اعتباره أحد فروعه. لكنه يصور و عينه على المستقبل!

 

lar6.gif

صورة للرئيس الفرنسي فاليري غيسكارد 1974

 

lar4.jpg

التصوير الرياضي ( الآكشن عام 1913 )  

 

كان لارتيغ محظوظا منذ صغره، حيث نشأ وسط أسرة ثرية و سعيدة. أحب والده التصوير الفوتوغرافي الذي وفر لابنه أفضل المعدات وهو في السادسة من العمر. صور جيكوس نفسه و عائلته و اصطحب معه الكاميرا حيثما ذهب، وكانت مذكراته ألبومات من الصور. لم تخلو أعمال لارتيغ من روح الفكاهة. فبينما يهتم المصورون بثبات الأشخاص عند التقاط الصورة، كان يطلب منهم القفز، بدى الناس في صوره يقفزون كالمجانين بملابس أنيقة جدا!

سجل للتاريخ صورا تحكي بداية عصر السرعة و تولع الناس بالسيارات السريعة و الطيران و كان بذلك عميدا لتصوير الآكشن.

 




lar3.gif

صوره لا تخلو من الغرابة – صورة بعنوان الشبح - 1905

 

 

lar5.jpg

و الفكاهة .. القفز بعيون لارتيغ – صورة لواحدة من بنات عمومته-

  

 

 

توقف الفنان عن التصوير في سن الثامنة عشر. باع القليل من صوره للمجلات الرياضية. و قرر الاعتماد على الرسم في منتصف عمره رغم أنه لم يتوقف عن الكتابة عن التصوير الفوتوغرافي للمجلات المتخصصة. سمى أول كتاب له ” مذكرات قرن ” و استمر باحتراف التصوير لثلاثة عقود، حيث ظل ملهما لأشهر مصوري الأزياء و الرياضة بالعالم إلى أن توفي عام 1986

 

 

lar8.gif

تصوير الأزياء ، Coco 1934

 

lar7.gif

الأزياء في الشارع الفرنسي 1911

 

lar2.gif

على اليسار : جيكوس هينري لارتيغ مع ريتشارد افيدون – تصوير فلوريت 1966 

 

 

 

 

 

 

Thanks for Lartigue Official Website for the photographs. 

شاركنا برأيك

:D :) :o :eek: :( :lol: :wink: :arrow: :idea: :?: :!: :evil: :p